العلاج الإشعاعي بعد جراحة سرطان الثدي



يعتبر العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي جزءاً من خطة العلاج لسرطان الثدي التي يضعها الفريق المعالج، والتي قد تشمل العلاج الكيميائي قبل استئصال سرطان الثدي واستئصال سرطان الثدي جراحياً والعلاج الكيميائي والإشعاعي بعد سرطان الثدي و العلاج بالهرمونات.

ما هو العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

العلاج الإشعاعي بعد جراحة سرطان الثدي - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي هو علاج بالأشعة السينية عالية الطاقة والتي تهدف إلى قتل الخلايا السرطانية سريعة النمو، حيث تعتبر هذه الخلايا سريعة النمو أكثر عرضة لتأثيرات الأشعة السينية من الخلايا الطبيعية.

ما هو الهدف من العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

يهدف العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي إلى التقليل من فرصة عودته بعد استئصاله جراحياً، حيث ييعمل على تدمير الخلايا السرطانية المتبقية في مكان الورم في الثدي بعد عملية استئصاله جراحياً.

كما يعمل العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي كذلك على التقليل من ألم وأعراض سرطان الثدي المتقدم.

ما هي أنواع العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

يقسم العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي إلى نوعين حسب طريقة تلقي هذا العلاج وتشمل:

العلاج الإشعاعي الخارجي:

يعد هذا النوع النوع الأكثر شيوعاً، ويتم فيه إطلاق الأشعة السينية من خارج جسمك باتجاه مكان الورم.

العلاج الإشعاعي الموضعي (المعالجة الكثبية Brachytherapy):

يتم عن طريق تركيز الإشعاع نحو جزء معين من الثدي عن طريق جهاز داخلي يتم وضعه في منطقة الورم بواسطة الجراح بعد استئصال سرطان الثدي.

متى يعطى العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

متى يعطى العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

بعد جراحة استئصال سرطان الثدي تكون هناك فرصة إلى عودة سرطان الثدي في نفس المكان في الثدي ( خصوصاً عند إجراء الجراحة التحفظية للثدي)، أو في مكان آخر مثل القفص الصدري أو الغدد الليمفاوية.

وفي حالات سرطان الثدي التي يكون فيه نسبة عودة السرطان كبيرة، فإن العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي يعتبر الحل الأمثل للعمل على تفادي عودة سرطان الثدي مرة أخرى، وذلك عن طريق القضاء على أية خلايا سرطانية قد تكون متبقية.

وهناك مؤشرات تساعد على تحديد ما إذا كانت المريضة في حاجة لتلقي العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي، ومن هذه المؤشرات:

  • حجم الورم:

كلما ازداد حجم الورم، كلما ازدادت احتمالية عودة السرطان.

  • حواف الورم المستئصل:

يتم اختبار حواف الورك المستئصل بعد استئصال سرطان الثدي، للاطمئنا على عدم وجود ورم به وذلك يعني أنه تم استئصال سركان الثدي بالكامل.
ولكن إذا وجدت خلايا سرطانية في حواف الورم فقد يشير ذلك إلى وجود خلايا سرطانية في الثدي بعد استئصال سرطان الثدي.

  • حالة الغدد الليمفاوية تحت الإبط:

إن إنتشار سرطان الثدي للغدد الليمفاوية تحت الإبط يعتبر أحد المؤشرات الهامة التي تدفع باتجاه وضع العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي في خطة العلاج.

ما هي مضاعفات العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

يعتبر العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي علاجاً موضعياً، يهدف للقضاء على أية خلايا سرطانية قد تكون متبقية في مكان استئصال سرطان الثدي.

تختلف مضاعفات العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي من مريضة لأخرى حسب عدة عوامل منها: نوع العلاج الإشعاعي وطريقة العلاج والأنسجة المعالجة.

تشمل مضاعفات العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي عدة آثار موضعية مثل تهيج الجلد واحمراره، وقد يؤدي كذلك تورم الثدي أو تغير الإحساس فيه.

ومن المضاعفات النادرة التي قد تحدث بسبب العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي تورم الذراع أو حساسية في جدار الصدر أو التهابات رئوية أو بعض الآثار السلبية على القلب.

ماذا يجب عليك فعله قبل البدء بالعلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

ماذا يجب عليك فعله قبل البدء بالعلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

قبل بدء العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي يجب أن تطلعي طبيب الأورام على تاريخك الطبي، ثم سيقوم بإجراء فحصًا طبيًا لك ثم سيناقش معك مدى الاستفادة من العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي في ضوء الفوائد والمضاعفات المحتملة بسببه.

قبل البدء في العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ستخضعين لجلسة محاكاة، بهدف الوصول لأفضل وضعية ممكنة لك لتحقيق أقصى استفادة وتجنب الآثار الجانبية في نفس الوقت.

كما قد تخصعي لفحص بالأشعة المقطعية لتحديد منطقة العلاج بدقة.

كيف تتم جلسات العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

كيف تتم جلسات العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

يتم تلقي العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي إما عن طريق تعريض الثدي كله للإشعاع (الإشعاع الكلي للثدي) أو جزء صغير منه فقط والذي يكون أكثر عرضة لعودة سرطان الثدي فيه (الإشعاع الجزئي للثدي).

أما عن طريقة الإشعاع الكلي للثدي فهناك طريقتان، الطريقة الاعتيادية والطريقة السريعة:

  • الطريقة الاعتيادية:

تعتمد على جلسة إشعاع واحدة في اليوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع لمدة تتراوح بين خمسة إلى ستة أسابيع.

  • الطريقة السريعة:

تعتمد على إعطاء جرعة أكبر من الإشعاع في الجلسة الواحدة، والانتهاء من العلاج الإشعاعي في خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن الطريقة السريعة لها نفس التأثير من ناحية الفعالية للطيقة الاعتيادية، كما أنها يمكن أن تجنب المريضة بعض الآثار السلبية للإشعاع في الطريقة الاعتيادية.

أما عن طريقة الإشعاع الجزئي للثدي والذي يتم عن طريق تركيز الإشعاع نحو مكان إزالة الورم من الثدي والذي يكون أكثر مكان عرضة لعودة سرطان الثدي فيه مرة أخرى.

ويتم ذلك إما باستخدام العلاج الإشعاعي الموضعي (المعالجة الكثبية Brachytherapy) ، أو تركيز الإشعاع الخارجي عن طريق جهاز الأشعة السينية.

وبسبب صغر المكان المعرض للإشعاع فإن مدة العلاج تكون أقصر إذا ما قورنت بالإشعاع الكلي للثدي.

عادة ما تبدأ جلسة العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي بارتداء ملابس المستشفى، ثم الجلوس في الوضعية المناسبة التي تم اختيارها أثناء المحاكاة.

وقبل أن تبدأ الجلسة قد يتم أخذ صورة بالأشعة السينية لضمان وجودك في الوضع المناسب، ثم تبدأ جلسة الإشعاع.

تختلف مدة الجلسة بسبب الوقت التي تقضيه كل مريضة في الاستعداد للوضعية و حسب نوع وطريقة العلاج، وقد تستغرق من 15 إلى 45 دقيقة.

إن الأشعة السينية غير مؤلمة وغير مرئية فلذلك لا داعي للقلق من جلسة العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي.

هل يحب أن أتوقف عن العمل في أثناء تلقي العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

يتم تلقي العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي عادة في العيادات الخارجية دون الحاجة لدخول المستشفى، مما يعني أنه يمكن للمريضة الاستمرار في حياتها الطبيعية في المنزل أو العمل إذا كانت صحتها الجسدية والنفسية تسمح بذلك.

ما هي النتائج المتوقعة من العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟

ما هي النتائج المتوقعة من العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

تتضمن خطة المتابعة بعد العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي عنصران أساسيان هما: متابعة الأعراض الجانبية التي قد تحدث بسبب العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي، ومتابعة تجدد الإصابة بسرطان الثدي مرة أخرى.

يتم ذلك عن طريق المتابعة الدورية مع كلاً من جراح الأورام وطبيب العلاج الإشعاعي بعد سرطان الثدي وعمل الفحوصات الدورية والتي تشمل الإشاعات على منظقة الثدي.

للمزيد من المعلومات عن العلاج الإشعاعي بعد جراحة سرطان الثدي

أحدث المقالات

إذا كان لديك أي استفسار فلا تتردد في طرحه

    الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

    الدكتور إيهاب فضل

    استشاري جراحات السمنة والمناظير – مدرس الجراحة العامة – كلية الطب جامعة عين شمس

    تخرج من كلية الطب جامعة عين شمس حاصلاً على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف. تم تعيينه بكلية الطب جامعة عين شمس وعمل نائباً للجراحة في مستشفيات جامعة عين شمس: مستشفى الدمرداش – عين شمس التخصصي – العبور التخصصي. ثم حصل على الماجستير، ثم على الدكتوراة في الجراحة العامة والمناظير من كلية الطب جامعة عين شمس وأصبح استشارياً للجراحة في مستشفياتها ومدرساً للجراحة العامة في كلية الطب.

    العنوان: 28 عمارات رابعة الاستثمارية – شارع النزهة – مدينة نصر

    010-321-9-2222

    تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي