العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي



يعتبر العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي جزءاً من خطة العلاج لسرطان الثدي التي يضعها الفريق المعالج، والتي قد تشمل العلاج الكيميائي قبل استئصال سرطان الثدي واستئصال سرطان الثدي جراحياً والعلاج الكيميائي والإشعاعي بعد سرطان الثدي و العلاج بالهرمونات.

ما هو العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

ما هو العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

يشمل العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي مجموعة من الأدوية التي تكون إما في صورة أقراص أو محاليل وريدية، ويصف أطباء الأورام العلاج الكيمائي بعد سرطان الثدي بهدف القضاء على أي خلايا سرطانية متبقية في مكان الثدي أو قد تكون انتشرت خلال فترة نمو السرطان وبالتالي يعمل العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي على زيادة فرصة الشفاء من سرطان الثدي بنسبة كبيرة، و يقلل كذلك من فرصة عودة سرطان الثدي.

متى يعطى العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

متى يعطى العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

لا يدخل العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي في خطة علاج كل مريضات سرطان الثدي، ولكن هناك عدد من العوامل التي تحدد إذا كانت المريضة تحتاج العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي أما لا، ومن هذه العوامل:

حجم الورم :

كلما ازداد حجم الورم زادت درجته وزادت معها فرصة انتشار الخلايا السرطانية إلى الجسم مما يستدعي استخدام العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي، للمحاولة للقضاء على هذه الخلايا السرطانية.

العقدة الليمفاوية الحارسة أو العقد الليمفاوية:

إذا كانت العقدة الليمفاوية الحارسة أو أحد العقد الليمفاوية إيجابية أي يوجد بها خلايا سرطانية فإن ذلك يزيد من احتمالية انتقال هذه الخلايا السرطانية إلى باقي أجهزة الجسم وبالتالي فإن العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي قد يكون ضرورياً.

عمر المريضة:

إن سرطان الثدي الذي يصيب المريضة الأصغر سناً يكون في أغلب الأحيان أكثر عدوانية ويصبح عندها العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي خياراً مهماً للقضاء على جميع الخلايا السرطانية.

الحالة العامة للمريضة والأمراض المزمنة التي تعاني منها:

إن الحالة العامة للمريضة أو الأمراض المزمنة المصاحبة لها قد تؤثر على قدرتها على تحمل مضاعفات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي.

العلاجات السابقة:

إن تلقت المريضة العلاج الكيميائي قبل سرطان الثدي فإنك ذلك سيؤثر على قرار استخدام العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي.

ما هي مضاعفات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

يعتبر العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي علاجاً شاملاً يصل إلى جميع أجهزة الجسم، بهدف القضاء على أية خلايا سرطانية قد تكون انتشرت خلال فترة نمو السرطان، ولذلك فإن لها مضاعفات كثيرة قد تشمل جميع أجهزة الجسم، ولكنها تختلف من مريضة لأخرى حسب حالة المريضة، ونوع الأدوية التي تتناولها، واستجابة جسمها لهذه الأدوية.

قد تكون مضاعفات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي مؤقتة وبسيطة وقد تكون خطيرة ودائمة، ولحسن الحظ معظم هذه المضاعفات مؤقتة وتنتهي بمجرد انتهاء دورة العلاج وعلى أقصى تقدير قد تستمر لمدة سنة بعد توقف العلاج.

تشمل مضاعفات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي المؤقتة ما يلي: تساقط الشعر، والعديد من مشاكل الجهاز الضهمي مثل فقدان الشهية وقرح الفم والغثيان والقيء والإمساك أو الإسهال، كما قد تؤدي إلى ضعف المناعة الناتج عن نقصان كرات الدم البيضاء المسؤولة عن المناعة في الجسم.

كما قد تشعر المريضة بالإرهاق والهذلان، بالإضافة إلى تأثيرها على عدد من وظائف الجهاز العصبي فقد تفقد المريضة القدرة على التركيز بالإضافة إلى ضعف الذاكرة.

وتشمل مضاعفات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي عدداً من المضاعفات النادرة مثل العقم وهشاشة العظام وأمراض القلب واللوكيميا ( سرطان خلايا الدم ).

قد يؤدي العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي إلى العقم بسبب تدمير المبيضين، وقد يتسبب هذا في أعراض انقطاع الطمث، مثل الشعور بسخونة الجسم أو جفاف المهبل. بالإضافة إلى عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.

قد تصاب المريضات بعد بدء العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي بهشاشة العظام والذي يحدث بسبب انقطاع الطمث المبكر، وذلك يفضل أن تجري المريضات اختبارات دورية خاصة بكثافة العظام.

كما يمكن أن يؤدي العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي إلى بعض الأعراض النفسية مثل : الخوف والحزن والعزلة والاكتئاب.

ماذا يجب عليك فعله قبل البدء بالعلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

ماذا يجب عليك فعله قبل البدء بالعلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

قبل بدء العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي يجب عليكي تهيئة نفسك والاستعداد لتفادي المضاعفات التي قد تصيبك منه، وهذه قائمة بالإجراءات التي قد تساعدك للاستعداد النفسي والبدني قبل البدء بالعلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي:

  • يجب عليكي الاسترخاء والحصول على قدر كبير من الراحة.
  • يجب عليكي تناول الغذاء الصحي والمتوازن وممارسة الرياضة.
  • يحب عليكي تجنب العدوى قدر الإمكان وذلك عن طريق غسل اليدين بشكل دوري و استخدام المعقمات بشكل مكثف.
  • يجب عليكي قبل البدء في تلقي العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي أن تطلعي الطبيب المعالج على جميع الأمراض المزمنة التي تعني منها، وأية علاجات أو أدوية كنت تتناولينها.
  • كما يجب عليكي عمل الفحوصات التي يطلبها طبيب الأورام ةالتي قد تشمل صورة الدم الكاملة ووظائف الكبد والكلى ورسم القلب والموجات الصوتية على القلب، وعدد من الإشاعات على مختلف مناطق الجسم.

هل يحب أن أتوقف عن العمل في أثناء تلقي العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

يتم تلقي العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي عادة في العيادات الخارجية دون الحاجة لدخول المستشفى، مما يعني أنه يمكن للمريضة الاستمرار في حياتها الطبيعية في المنزل أو العمل إذا كانت صحتها الجسدية والنفسية تسمح بذلك.

كيف تتم جلسات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

كيف تتم جلسات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

يتم تلقي العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي في شكل جلسات يمكن أن تتراوح بين مرة واحدة في الأسبوع إلى مرة كل ثلاثة أسابيع، وتسمتر عادة هذه الجلسات من ثلاثة شهور إلى ستة شهور، وقد تسمتر لأكثر من هذا بناء على حالة سرطان الثدي لديك.

تبدأ عادة جلسات العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي بسحب عينة دم لإجراء الفحوصات الروتينية وبعد ظهور النتائج ومراجعتها من الطبيب المختص مع المريضة وبعد قياس العلامات الحيوية للمريضة، تبدأ المريضة في تلقي العلاج في شكل محاليل وريدية قد تستغرق عدة ساعات.

قد يضيف الطبيب المعالج عدة أدوية أخرى لتجنب الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي بعد سرطان الثدي مثل أدوية مضادة للغثيان والقيء أو حموضة المعدة.

بعد جلسة العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي قد تشعر المريضة أنها في حالة جيدة وقد تسطيع العودة للمارسة أنشطتها الاعتيادية بينما قد تشعر بعض المريضات بالقلق والإرهاق.

ما هي النتائج المتوقعة من العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟

ما هي النتائج المتوقعة من العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

تتضمن خطة المتابعة بعد العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي عنصران أساسيان هما: متابعة الأعراض الجانبية طويلة الأمد التي قد تحدث من العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي ، ومتابعة تجدد الإصابة بسرطان الثدي مرة أخرى.

يتم ذلك عن طريق المتابعة الدورية مع كلاً من جراح الأورام وطبيب العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي وعمل الفحوصات الدورية والتي تشمل الإشاعات على منظقة الثدي.

للمزيد من المعلومات عن العلاج الكيميائي بعد جراحة سرطان الثدي

أحدث المقالات

إذا كان لديك أي استفسار فلا تتردد في طرحه

    الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

    الدكتور إيهاب فضل

    استشاري جراحات السمنة والمناظير – مدرس الجراحة العامة – كلية الطب جامعة عين شمس

    تخرج من كلية الطب جامعة عين شمس حاصلاً على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف. تم تعيينه بكلية الطب جامعة عين شمس وعمل نائباً للجراحة في مستشفيات جامعة عين شمس: مستشفى الدمرداش – عين شمس التخصصي – العبور التخصصي. ثم حصل على الماجستير، ثم على الدكتوراة في الجراحة العامة والمناظير من كلية الطب جامعة عين شمس وأصبح استشارياً للجراحة في مستشفياتها ومدرساً للجراحة العامة في كلية الطب.

    العنوان: 28 عمارات رابعة الاستثمارية – شارع النزهة – مدينة نصر

    010-321-9-2222

    تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي