النظام الغذائي بعد عملية الساسي ( ثنائي التقسيم )

النظام الغذائي بعد بالون المعدة

النظام الغذائي بعد بالون المعدة

النظام الغذائي بعد كبسولة المعدة

النظام الغذائي بعد كبسولة المعدة

النظام الغذائي بعد تكميم المعدة

النظام الغذائي بعد تكميم المعدة

النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة المصغر

النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة

النظام الغذائي بعد عملية الساسي ( ثنائي التقسيم )

النظام الغذائي بعد عملية الساسي

النظام الغذائي بعد عمليات الإعادة

النظام الغذائي بعد عمليات إصلاح جراحات السمنة

تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

تعد عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) أحدث عمليات جراحات السمنة والتي تدمج بين التكميم والتحويل بهدف الجمع بين مميزاتهما و تجنب عيوبهما، حيث يتم استئصال جزء من المعدة كما في عملية التكميم و عزل جزء من الأمعاء كما في عملية تحويل مسار المعدة، وبعد العملية يجب على المريض الالتزام بالنظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) وذلك حتى تتكيف المعدة والأمعاء  على الوضع الجديد.

يستفيد من عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) مرضى السمنة المفرطة من محبي الحلويات والسكريات وفي نفس الوقت لا يرغبون في تناول الفيتامينات طوال العمر.

ولكن يحتاج المريض إلى الالتزام بالنظام الغذائي بعد عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) حتى تتكيف المعدة والأمعاء على الوضع الجديد والتغيرات التي طرأت على الجهاز الهضمي ودورة الطعام فيه.

ما هي عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) ؟

ما هي عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) - النظام الغذائي بعد الساسي - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

تعد عملية الساسي من أحدث العمليات الجراحية لعلاج السمنة المفرطة ، وتعد فكرتها فكرة ثورية تجمع بين عمليتي تكميم المعدة و تحويل مسار المعدة المصغر وذلك للاستفادة القصوى من كلتا العمليتين و في نفس الوقت تجنب أضرار العمليتين ، وظهرت عملية الساسي أو عملية ثنائي التقسيم عام 2010 ونظراً لكونها عملية حديثة فهي مازالت تحت الدراسة حتى الآن .

كلمة ساسي SASI ، هي اختصار كلمة “Single Anastmosis Sleeve Ileal Bypass”، وتعني توصيل الأمعاء الدقيقة بالمعدة بعد عملية تكميم ، وفركتها الجمع بين عملية التكميم وعملية تحويل مسار المعدة المصغر ، أما عن تسميتها بعملية ثنائي التقسيم لأن العملية ينتج عنها مسارين للطعام : المسار الطبيعي الخاص بعملية التكميم والمسار المحول الخاص بعملية تحويل مسار المعدة المصغر ، بهدف الاستفادة من قوة عملية تحويل مسار المعدة في إنقاص الوزن و علاج مضاعفات السمنة وفي نفس الوقت عدم الحاجة لتناول الفيتامينات طوال الحياة.

ما هي مميزات عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) ؟

تعتبر عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) من العمليات المميزة في عالم جراحات السمنة حيث يمكن إجراؤها باستخدام المنظار الجراحي ولا تستغرق أكثر من ساعة في غرفة العمليات بإذن الله ، ولا يحتاج المريض لأكثر من يوم في المستشفى بعد العملية ، كما يمكن للمريض العودة سريعاً لممارسة حياته الطبيعية بعد العملية .

كما تتميز عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) بفعاليتها في إنقاص الوزن خصوصاً في المرضى المحبين للحلويات والسكريات دون الحاجة لتناول الفيتامينات حيث يفقد المريض أكثر من 50 % من الوزن الزائد خلال الستة أشهر الأولى بعد العملية ويمكن أن يصل إلى الوزن المثالي بعد سنة ونصف من العملية .

كما أنها تحقق نتائج مبهرة في التخلص من الأمراض المصاحبة للسمنة من ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون واضطرابات النفس ومشاكل العظام والمفاصل وغيرها من الأمراض .

تتسم عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) بكل هذه المميزات مع أقل نسبة حدوث نقص للفيتامينات في الجسم حيث لا تتعدي 20% من المرضى و لا تتجاوز أثارها عادة مدة السنة بعد العملية ولذلك لتمكن الفيتامينات والمعادن من المرور في المسار الطبيعي مما يقلل من نقص هذه الفيتامينات والمعادن.

النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم )

يجب على المريض الالتزام بالنظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) والذي يصفه الدكتور إيهاب فضل له، وذلك لمدة شهر بعد العملية حتى تتكيف المعدة والأمعاء على الوضع الجديد، بعد استئصال جزء من المعدة وعزل جزء من الأمعاء، كما يجب على المريض الالتزام بالتعليمات والارشادات العامة وذلك من أجل الاستفادة القصوى من العملية.

الارشادات العامة في النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم )

  • لقد تم عزل جزء كبير من المعدة لذا يجب الأكل من 3 إلى 5 مرات صغيرة يومياً، وجبات صغيرة وممنوع الوجبات الكبيرة.
  • يجب أن يكون الأكل جيد الطهي ويتم المضغ جيداً، ولا يتم البلع إلا بعد تمام المضغ.
  • الأكل بكميات صغيرة وببطء حتى تتناسب مع حجم المعدة الجديد وهذا يكون ببطء وبمعلقة صغيرة
  • حاول الحفاظ على شرب ما لا يقل عن 2 لتر من السوائل بشكل يومي، يكون هذا الأمر صعباُ في الأيام الأولى ولكن يتم زيادة كمية السوائل بالتدريج لتصل لاحقاً إلى 3-5 لتر يومياً.
  • يجب التوقف عن الأكل والشرب قبل الإحساس بالشبع.

المحظورات العامة في النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم )

  • ممنوع الشرب مع أو بعد الأكل مباشرة، وإنما يكون قبل الأكل بساعة أو بعد الأكل بساعتين.
  • ممنوع المياه الغازية والمشروبات عالية السعرات وكذلك الآيس كريم والشكولاتة ومنتجات اللبن كاملة الدسم ( في 3 شهور الأولى بعد العملية ).
  • ممنوع تناول الوجبات السريعة، والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • لا تنام أو تستريح بعد الأكل مباشرة (لا ترقد بعد الأكل) لأن هذا يزيد من احتمال رجوع الحامض إلى المريء.
  • ممنوع التدخين قبل الأكل.

مراحل النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم )

يعتبر النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) من العوامل الهامة حتى تتكيف المعدة والأمعاء على الوضع الجديد، يكون النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) كالتالي:

مراحل النظام الغذائي بعد الساسي - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

أول 10 أيام: “مرحلة السوائل فقط”

النظام الغذائي بعد الساسي- مرحلة السوائل الصافية - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

بعد عدة ساعات من عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم )، وبعد مرور الدكتور إيهاب فضل أو من ينوب عنه، سيسمح للمريض ببدء شرب السوائل الصافية كالتالي:

  • أن لا يشرب إلا عصير التفاح أو الينسون أو النعناع.
  • يمكن أن يكون شرب الماء صعباً في البداية.
  • يجب أن يشرب ببطء في رشفات صغيرة.
  • عليه الانتظار ما بين دقيقة ودقيقتين بين كل رشفة والأخرى.
  • لا يتم شرب أكثر من 100 مل في المرة الواحدة.
  • يجب أن لا تقل كمية السوائل على مدار اليوم عن لتر.

بعد مرور 24 ساعة سيبدأ المريض بشرب السوائل الصافية غير الحمضية وسيستمر عليها لمدة 10 أيام، مثل:

  • عصائر بيور أو طبيعية (غير حمضية) مضروبة فى الخلاط ومخففة جداً بالماء مثل (التفاح، الأناناس، الجوافة، الموز)
  • سوائل دافئة مثل ينسون، كراوية، نعناع أو الشاي (محلى بسكر الرجيم أو سكر خفيف)

ثاني 10 أيام: “مرحلة المهروسات والأطعمة اللينة”

مثل الـ10 أيام الأولى ويضاف لها:

النظام الغذائي بعد الساسي - مرحلة المهروسات - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

الإفطار والعشاء:

  • جبنة بيضاء لايت
  • زبادي لايت
  • فاكهة (قطع صغيرة و سهلة المضغ والبلع)
  • جيلي سكر دايت

الغذاء:

  • شوربة بدون لحوم (لسان العصفور، خضار، كريمة)
  • بطاطس مسلوقة ومهروسة

ثالث 10 أيام: “مرحلة المسلوق”

مثل الـ10 أيام الثانية ويضاف لها:

النظام الغذائي بعد الساسي - مرحلة المسلوق - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

الإفطار والعشاء

  • بياض البيض المسلوق
  • التونة اللايت
  • بقسماط بالجبنة البيضاء لايت

الغذاء

  • فراخ مسلوقة ( قطع صغيرة في الشوربة)
  • خضار مطبوخ أو مسلوق
  • خبز ناشف – قطع صغيرة

النظام الغذائي بعد شهر من عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ):

بعد شهر من عملية الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) يمكننا الأكل بشكل طبيعي مع مراعاة التدريج في الأكل ويفضل دائماً الغذاء العالي البروتين قليل الدسم والسكر، مع الحفاظ على الإرشادات العامة السابقة. ويمكن البدء بالآتي:

  • مكرونة مسلوقة في الشوربة ثم مكرونة عادية ثم الأرز بكميات صغيرة.
  • شوربة سي فود (سمك أو جمبري).
  • سمك مقلي أو مشوي (بعد نزع الشوك) ثم اللحوم الحمراء.

ما هي الأطعمة الصحية التي يمكن أن يتناولها المريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) ؟

يسمح للمريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) من تناول الأطعمة الاعتيادية، ولكن يفضل أن يتناول المريض الأكل الصحي والمتوازن لكي يوفر جميع العناصر الغذائي التي يحتاجها الجسم لأداء جميع الوظائف احيوية بكفاءة عالية. يمكن تقسيم الأكل الصحي الى خمسة مجموعات رئيسية كالتالي:

  • البروتينات:

الأطعمة الصحية التي يمكن أن يتناولها المريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) - البروتينات - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

وتشمل البروتينات الحيوانية الأكثر غنى بالأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم مثل: السمك والدجاج واللحوم الحمراء.
كما تشمل المصادر النباتية للبروتينات: الفول المهروس و العدس و الفاصوليا و اللوبيا.

من الهام أن يحتوي النظام الغذائي للمريض على البروتينات نظراً لكونها مصدر هام للعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

  • الكربوهيدرات:

الأطعمة الصحية التي يمكن أن يتناولها المريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) - الكربوهيدرات - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

وتشمل أنواع المخبوزات المختلفة كالخبز الأبيض والأسمر والبطاطاس والحبوب و الأرز و المكرونة.

لن يستطيع المريض الإكثار منها وذلك بسبب تصغير حجم المعدة.

  • الدهون:

الأطعمة الصحية التي يمكن أن يتناولها المريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) - الدهون - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

وتشمل الزبدة والسمن والزيوت  المختلفة، ويفضل عدم الإكثار منها بعد عملية تحويل المسار لأن الإكثار منها قد يؤدي إلى متلازمة الإغراق أو قد يسبب للمريض في الإسهال.

  • الألبان:

الأطعمة الصحية التي يمكن أن يتناولها المريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) - الألبان - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

وتشمل الحليب و الزبادي و الجبن قليل أو منزوع الدسم، وينصح بها لأنها تمد الجسم بالكالسيوم اللازم لبناء العظام.

  • الفواكه والخضروات:

الأطعمة الصحية التي يمكن أن يتناولها المريض بعد الانتهاء من النظام الغذائي بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) - الخضروات والفواكه - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

يفضل تناول الفواكه و الخضروات بشكل يومي نظراً لأنها تمد الجسم بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة.

ما هي متلازمة الإغراق ( الإفراغ المعدي السريع ) ؟

هل الحلويات والسكريات ممنوعة بعد الساسي ( عملية ثنائي التقسيم ) ؟ - الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

متلازمة الإغراق أو الإفراغ المعدي السريع هي مجموع من الأعراض التي قد تظهر بعد إجراء جراحات السمنة مثل عملية تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة المصغر وذلك بسبب الانتقال السريع للطعام الذي يحتوي على السكريات من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

يرجع سبب متلازمة الإغراق أو الإفراغ المعدي السريع إلى امتصاص كميات كبيرة السكريات بشكل سريع مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الإنسولين في الدم، والذي بدوره يعمل على خفض مستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى ظهور الأعراض.

قد تظهر أعراض وعلامات متلازمة الإغراق أو الإفراغ المعدي السريع بعد 30 دقيقة إلى 3 ساعات بعد تناول الطعام، وتشمل عدداً من الأعراض التي قد يشعر المريض بجزء منها أو كلها، ومنها:

  • تقلصات البطن
  • الإسهال
  • الشعور بالانتفاخ
  • الغثيان والقيء

يمكن للمريض تجنب حدوث متلازمة الإغراق أو الإفراغ المعدي السريع عن طريق بعض التعديلات في نظامه الغذائي، وتشمل هذه التعديلات:

  • تناول كميات أقل في الوجبة الواحدة
  • تناول كميات أقل من السكريات في الوجبة الواحدة
  • أكل الوجبة على مدة زمنية أطول

للمزيد من المعلومات عن متلازمة الإغراق أو الإفراغ المعدي السريع

أحدث المقالات

إذا كان لديك أي استفسار فلا تتردد في طرحه

    الدكتور إيهاب فضل - استشاري جراحة السمنة والمناظير - مدرس الجراحة العامة - كلية الطب جامعة عين شمس

    الدكتور إيهاب فضل

    استشاري جراحات السمنة والمناظير – مدرس الجراحة العامة – كلية الطب جامعة عين شمس

    تخرج من كلية الطب جامعة عين شمس حاصلاً على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف. تم تعيينه بكلية الطب جامعة عين شمس وعمل نائباً للجراحة في مستشفيات جامعة عين شمس: مستشفى الدمرداش – عين شمس التخصصي – العبور التخصصي. ثم حصل على الماجستير، ثم على الدكتوراة في الجراحة العامة والمناظير من كلية الطب جامعة عين شمس وأصبح استشارياً للجراحة في مستشفياتها ومدرساً للجراحة العامة في كلية الطب.

    العنوان: 28 عمارات رابعة الاستثمارية – شارع النزهة – مدينة نصر

    010-321-9-2222

    تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي